الشركاء الإستراتيجيين

الهدر وصل 55 مليار دولار سنويًا.. عمالقة التكنولوجيا ينضمون لمبادرة الحد من المخلفات الإلكترونية


ذكرت صحيفة "اليابان اليوم" أن عمالقة صناعة التكنولوجيا في العالم، انضموا حديثًا إلى مبادرة جديدة بقيادة مجلس الأعمال العالمي للتنمية المستدامة والمنتدى الاقتصادي العالمي؛ تهدف إلى تقليل المخلفات الإلكترونية وإعادة تدويرها.
وأشارت الصحيفة، في تقرير عبر موقعها الإلكتروني اليوم، إلى أن المبادرة تأتي لمواجهة الشهية المفتوحة للبشرية لاستهلاك الهواتف الذكية والأجهزة المنزلية وقطع غيار السيارات، إلى جانب العمر القصير للعديد من المنتجات التقنية، ما أدى في نهاية الأمر إلى تزايد حجم النفايات الإلكترونية.
وأفادت "اليابان اليوم" بأنه وفق إحصائيات الأمم المتحدة، وصلت النفايات الإلكترونية خلال عام 2019 إلى ما يزيد على 50 مليون طن، يعاد تدوير نحو 17% فقط منها.
وأشار التقرير إلى أن هذه الأطنان من النفايات تحتوي على معادن اقتصادية هامة من بينها الذهب والنحاس والبلاتينيوم، مضيفة أنه وفق تقديرات الأمم المتحدة يتم هدر ما قيمته نحو 55 مليار دولار سنويًا.
وتضم قائمة الشركات المشاركة في المبادرة "سيسكو" (Cisco) الأمريكية المختصة بتطوير وتصنيع وبيع أجهزة الشبكات والبرامج ومعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية، و"ديل" (DEll) الأمريكية عملاق صناعة الحواسيب الشخصية ، وشركة "جلينكور" (Glencore) البريطانية السويسرية للتجارة والتعدين، و"جوجل" (Google) الأمريكية عملاق صناعة البرمجيات ومحركات البحث، و"مايكروسوفت" الأمريكية عملاق صناعة البرمجيات وأنظمة التشغيل، و"فودافون" البريطانية الرائدة في تقديم خدمات شبكات الهواتف المحمولة.
ونقلت الصحيفة عن بريندان إيدجيرتون المسئول بمجلس الأعمال العالمي للتنمية المستدامة قوله، لا يمكن الاستمرار في الافتراض بأنه يمكننا أن نصنع ما نشاء من منتجات دون التفكير في عواقب الأمور، مضيفا أن الخطوة الأولية للمبادرة هي الخروج بفكرة مشتركة عن الشكل الذي قد يبدو عليه الاقتصاد الدائري.
بدوره، قال جايمس بانينجتون من المنتدى الاقتصادي العالمي إن نصف الانبعاثات الخاصة بقطاع تكنولوجيا المعلومات تأتي من استخدام المعدات ومراكز البيانات، فيما تتسبب عملية الإنتاج في النصف الآخر، مضيفا "أحد الطرق الرئيسية لخفض هذه الانبعاثات هو من خلال خلق اقتصاد دائري.. إعادة استخدام وإعادة تدوير وإطالة عمر المنتجات".
وأكد أنه على الرغم من أهمية اللوائح المتعلقة بالنفايات، إلا أن هناك حاجة أيضًا إلى المزيد من منشآت إعادة التدوير المتخصصة في معالجة النفايات الإلكترونية، للتعامل مع الحجم الهائل الموجود منها.
ونقل تقرير صحيفة "اليابان اليوم" عن ميشيل مورفي نائب رئيس شركة ديل لهندسة تطوير المنتجات قوله إن شركته ستعمل على جعل 50 % من المواد المستخدمة في منتجاتها قابلة لإعادة التدوير والاستهلاك بحلول 2030، مستدركا بالقول إنه "كصناعة .. علينا أن نتحرك بشكل أسرع".
تاريخ الإضافة : 27-03-2021


في واحدة من أروع قصص النجاح الملهمة لإحدي الشركات الناشئة الواعدة والتي حظيت في بدايتها بدعم وتشجيع الشعبة العامة للإقتصاد الرقمي والتكنولوجيا – بالاتحاد العام
أكد المشاركون في الجلسة الثانية لمؤتمر الأورومتوسطي للسياحة ميدى تورز تحت عنوان " الجيل الجديد للسياحة الإلكترونية" ، على ضرورة استفادة السياحة التقليدية والعاملين
    

القائمة البريدية

ادخل بريدك الالكترونى للاشتراك فى قائمتنا البريدية

  •  
 
تابعنا